أضرار لعبة ببجي | تعرف على الآثار السلبية على الصحة العقلية والبدنية

هل سألت نفسك يومًا ما هي أضرار لعبة ببجي؟ وكم الآثار السلبية التي قد تلحق بك من تخصيص وقت كبير للعب مثل هذا النوع من الألعاب الإلكترونية الخطيرة التي اجتاحت أيامنا هذه، وأصبحت خطرًا حقيقيًا يُداهم عقول فئة لا يمكن التغافل عنها من المجتمع ألا وهي المراهقين.

نحن بصدد هذا الموضوع وتفسير كل الأضرار الجسدية والعقلية التي قد تؤدي إلى دمار جيل بأكمله إذ لم يتم أخذ الحيطة والحذر والانتباه إلى هذا الجيل الذي لا يدرك العبث الحقيقي الذي يفعله بنفسه من ضياع وقته الثمين لتحقيق أهداف وهمية لا تمت للواقع بأى صلة.

أضرار لعبة ببجي

تُعتبر لعبة ببجي من الألعاب القتالية والعدوانية في الوقت ذاته، حيث تجعل من يلعبها رؤية أن العنف والانتقام هما السبيل الوحيد للفوز، كما أنها تحرك الجانب الشرير لمن يتعمق فيها، ويرجع السبب في ذلك إلى اعتماد اللعبة بشكل رئيسي على العنف واستخدام بعض الأسلحة النارية والبيضاء، مما ينتهي بهم المطاف إلى تحقيق أهداف في الحياة الوهمية ولا تمت للواقع بأى صلة.

على الرغم من مخاطر لعبة ببجي الكثيرة، إلا أنها من الألعاب التي تتميز بالتشويق والإثارة وأصبح عدد كبير من الشباب والمراهقين يعشقونها، الأمر الذي أثار القلق والخوف بين الكثيرين، ولا يمكن تشجيع المراهقين على هذه اللعبة بسبب ما تسببه من متعة وإثارة، هذا السبب لا يجعل إدمانها أمر هين يمكن تجاهله، لأن أضرار لعبة ببجي وخيمة تسبب مشاكل عقلية وجسدية قد لا يكون لاعبيها ملمين بها، لذا سوف نتطرق إلى مخاطر لعبة ببجي الشهيرة وهي كما يلي:

آلام العيون

يُعد ضعف البصر من أضرار لعبة ببجي التي تشكل خطرًا داهمًا على العين، وهذا التأثير السلبي ناتجًا عن إدمان هذه اللعبة، لأن الإضاءة الخارجة من شاشة الهاتف المحمول أو الحاسب تُسبب إجهادًا للعين وعضلاتها مما ينتج عن ذلك اضطراب وخلل واضح في البصر بشكل عام.

إضاعة الوقت

هذا النوع من الألعاب الإلكترونية يظهر ضرره الكبير في خسارة الوقت وإضاعته في عالم غير حقيقي بلا جدوى، لأن اللعب يستغرق حوالي نصف ساعة في كل جولة، وفي حال فشله بتحقيق الهدف، سيحاول اللعب وإعادة الجولة أكثر من مرة بهدف الفور دون السيطرة على نفسه لإيقاف اللعبة.

خمول العقل

إن إدمان لعبة ببجي يُجرد لاعبها من الذكاء والابتكار ووقف المهارات العقلية وخمولها، فنلاحظ أن أغلب عشاق لعبة ببجي تفكيرهم محدود، بسبب أن عقله أصبح مسيطر عليه أحداث اللعبة ويرى كل شي في حياته مماثل للعبة تمامًا.

المزاج العدواني

تشمل لعبة ببجي على عدة أمور بشعة مثل السرقة والقتل والقيام بأعمال العنف وأمور أخرى كثيرة، وهذا ينعكس بالسلب على شخصية اللاعب سواء كان طفلًا، شابًا أو مراهقًا، فضلًا عن ذلك فإن الشخص المدمن للعبة ببجي يميل في سلوكه إلى اتباع العصبية والعدوانية، والإصابة بالصداع طوال الوقت بسبب قضاء وقت طويل أمام شاشات الهواتف المحمولة والحاسوب.

التعب وفقدان التركيز

يُؤدي الجلوس لوقت طويل في لعب جولات متعددة والفوز بها في لعبة ببجي هو أول طريق الشخص المدمن لهذه اللعبة نحو الكسل والفشل، لأن هذه اللعبة من الألعاب الإلكترونية التي تؤثر بالفعل على ذهن لاعبها وضياع وقته الثمين وكذلك طاقته مما يؤدي في النهاية إلى قلة التركيز والتشويش، إلى جانب إحساسه الدائم بالتعب والإرهاق؛ الأمر الذي يؤدي إلى عدم القدرة على أداء مهامه المعتاد عليها يوميًا بشكل جيد.

اضطراب النوم

هل تذهب إلى النوم بشكل متأخر بسبب إدمان لعبة ببجي؟ إذا كنت تفعل ذلك عزيزي ينبغي الانتباه جيدًا، لأن اضطرابات النوم والأرق من أضرار لعبة ببجي لأن الرغبة الدائمة بلعب ببجي لساعات طويلة تكون سببًا أساسيًا في الخلود إلى النوم متأخرًا وإهمال الحالة الصحية، مما ينتج عن ذلك عدم أخذ القسط الكافٍ من النوم.

العزلة وقلة التواصل الاجتماعي

إذا لاحظت ابنك يفضل الجلوس على الهاتف كثيرًا للعب ببجي، ونبذ حضور المناسبات الاجتماعية، لا تتعجب وقتها من ذلك الأمور، لأن هذا من أضرار لعبة ببجي كونها لعبة إلكترونية، هنا يصبح لاعب ببجي غير قادر على اكتساب مهارات التواصل الاجتماعي مع الآخرين، إلى جانب أنه يفضل البقاء وحيدًا والابتعاد عن الجو الأسرى والمشاركة في كل ما يخص العائلة من مناسبات.

كل هذا أثبته بعض الخبراء النفسيين بشكل عام أن الشي الزائد عن الحد وكثرة تعلقه به قد ينعكس إلى ضده، وهذه المقولة تنطبق تمامًا على لاعبي الألعاب الإلكترونية ولا سيما ببجي، لأن اللاعب يهمل أسرته ويميل إلى العزلة بعيدًا عنهم وعدم الرغبة في أي تواصل اجتماعي ومشاركة الآخرين اللحظات الجميلة.

كيفية تجنب أضرار لعبة ببجي

من المعروف عن الألعاب الإلكترونية أنها ما هي إلا بضاعة تكنولوجية من أهداف مخترعوها بيع الوهم والزيف للآخرين، ولا نجد اثنان يختلفان على مخاطر لعبة ببجي ومدى تأثيرها السلبي على صحة الأولاد، لذا لا يمكن إهمال ذلك الأمر وعدم الانسياق وراء أي شخص يبرر كم الآثار السلبية التي قد تنتج عنها بحجة أن ملايين الأشخاص من أنحاء الوطن العربي يحرصون على لعبها، لهذا لا بد من التطرق إلى بعض النصائح التي تحمي جيل كامل مدمن هذه اللعبة وغيرها من الألعاب الإلكترونية الأخرى، وهي كالتالي: 

تنظيم أوقات اللعب

تُعد الخطوة الرئيسية لتقليل أضرار لعبة ببجي هي تنظيم اللعب بشكل جيد على الهاتف المحمول، على سبيل المثال يمكنك تحديد وقت معين للعب حوالي ساعة على أن يكون قد انتهى من كل مهامه اليومية.

وضع الهاتف المحمول بعيدًا عن سرير الطفل

قد يُخطئ الآباء في أمر مهم للغاية وهو السماح للأبناء بمرافقة الهاتف بالقرب منهم أثناء الخلود إلى النوم، من الأفضل إبعاد المحمول بعيدًا عن حجرة النوم حتي لا ينشغلون بأمور تتعلق بلعبة ببجي متجاهلًا أهمية الراحة المطلوبة له وعدد ساعات النوم المفروضة.

تأثير الوالدين

يجب اتباع بعض الأمور بشأن هذا الأمر بسبب الدور الكبير الذي يلعبه كلًا من الأب والأم على الوالدين للحد من إدمان أي نوع من الألعاب الإلكترونية وخصوصًا لعبة ببجي، ويتضمن التوجيه والإرشاد بعض الطرق من أهمها ما يلي:

  • التنظيم الجيد لمواعيد الأبناء بحيث يخصصون وقت معين للعب بالخارج مع أصدقائهم وممارسة بعض التمارين الرياضية المفيدة، مما يساهم بشكل كبير على الحد من إدمان لعبة ببجي.
  • وضع قانون أسرى راضخ من قبل الأب لتخصيص الوقت المسموح للأبناء لقضائه في لعب ببجي أو أي من الألعاب الإلكترونية الأخري.
  • الإرشاد النفسي للطفل وتوعيته بمخاطر لعبة ببجي نظرًا لأن الأبناء يتأثرون بشكل كبير بأفكار وسلوكيات الوالدين.

في الأخير كل ما يجب على الآباء فعله هو توجيه الأبناء لتقليل فترة اللعب ومساعدتهم بقدر الإمكان على تحقيق أهداف ملموسة في الحياة الحقيقية لإدراك مدى أهمية تحقيقها وتحقيق أهداف مرجو منها ألا وهي السعادة الفعلية، كما أن التوجيه والإرشاد والسيطرة على الموقف يجنبهم خطر الوقوع في إدمان هذه اللعبة أو أي ألعاب إلكترونية أخرى قد تؤثر على صحة الأبناء العقلية والبدنية.

للتحميل بأقصى سرعة ممكنة يرجى الرد على الموضوع

laughing التعليق مجانى ولا يحتاج للتسجيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى